avatar

من أسمى الأعمال الإنسانية هي تلك التي يُقبل على أدائها الناس رغبة منهم في العطاء وإيماناً منهم أيضاً أن الأعمال الإنسانية والتطوعية ثقافة بحد ذاتها ترقى بالمجتمعات وتزيد من التلاحم والترابط بين أفراد المجتمع الواحد وتقديم المساعدة لمن يحتاجها خدمة منهم لاينتظرون منها مقابل بل رغبة لديهم لخوض ميدان من ميادين الحياة الاجتماعية النبيلة .
هناك فئة في مجتمعنا بل في كل المجتمعات تحتاج منا الوقوف معها والأخذ بيدها لخوض الحياة الصعبة التي قُدر لهم أن يعيشونها .
ذوي الاحتياجات الخاصة جزء من المجتمع ومكملين لأقرانهم الأصحاء فهم يستطيعون ان يخدموا ويقدموا لمجتمعهم ووطنهم خدمات قد تضاهي مايقدمه الأصحاء . وكل ما ينقصهم هو الاهتمام والرعاية والتأهيل وتقديم العون لهم والأخذ بأيديهم حتى يندمجون مع أفراد المجتمع وان لا يُنظر لهم على أنهم فئة غير قادرة على العطاء .
منطقة نجران كانت بأمس الحاجة إلى مشروع أو جمعية تخدم وتقدم العون لذوي الاحتياجات الخاصة من أبناء المنطقة ولكل من ينتسب لها من هذه الفئة الغالية على قلوبنا .
وقد تحقق ذلك بأن قيض الله لهم مشعل الخير الذي وافق على إنشاء جمعية الأمير مشعل لذوي الاحتياجات الخاصة والتي قام على إنشائها شباب من أبناء المنطقة الأوفياء الذين سخروا أنفسهم للعمل التطوعي والإنساني والذين أحسوا بالمسؤولية تجاه أبناء المنطقة ممن حولهم من ذوي الاحتياجات الخاصة وليكتمل من خلالهم شكل من أشكال التكامل المجتمعي الذي يمثل العمل التطوعي بهيئته الاجتماعية والإنسانية وهذا أن دل على شيء فإنما يدل على السلوك الحضاري الذي يعتبر من أُسس رقي المجتمعات ومثال ورمزا للتكاتف والتعاون بين أفراد المجتمع الواحد وهم يدركون أن العمل التطوعي يرتبط ارتباطاً وثيقاً بعمل الخير والأعمال الصالحة .
هؤلاء الشباب بهمتهم أسسوا هذه الجمعية التي تعتبر الأولى من نوعها بالمنطقة مدعومين برجل الخير الأمير الإنسان صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة نجران الذي قدم الدعم المعنوي والمادي للقائمين على هذه الجمعية والمشروع الخيري النبيل .
الامير مشعل ساند وبقوة انشاء الجمعية
صحيفة نجران نيوز الالكترونية قامت بزيارة لهذه الجمعية في مقرها الجديد الواقع على طريق الملك عبدالله والتقت برئيس مجلس إدارة الجمعية هادي بن حسين آل منصور ومدير الجمعية الأستاذ حسين علي آل منصور وأيضاً عضو مجلس الإدارة الفعّال محمد بن راشد بن عفيشة آل منجم هؤلاء الرجال الأوفياء الذين لم تمنعهم إعاقاتهم عن التفاعل مع هذا المشروع والمساهمة في تقديم يد العون لمن يتقدم للاستفادة من خدمات الجمعية .
في البداية كان لقائنا مع رئيس مجلس الإدارة الأستاذ هادي بن حسين آل منصور الذي بدأ حديثة قائلاً ” إنما لايقتل يعلم القوة ” والشيء الذي يعيق الإنسان وحرمانه من نعمة من نعم الله التي انعم بها على خلقة ماهو إلا دافع له في انتاجة ودورة داخل المجتمع ونجد المعاق دائماً متفاعل مع محيطة ومجتمعة الذي يعيش فيه وموجود بقوة والمعاق غير مقيد ونجدة مثله مثل الأصحاء يؤدي واجباته تجاه مجتمعة ونجدة موجود في جميع المجالات .
وعند سؤاله عن كيف بدأت فكرة تأسيس الجمعية قال الأستاذ هادي :
انه قرر تبني فكرة الجمعية وبدأ العمل على التأسيس لإيمانه القوي بأن المجتمع بحاجة لمثل ذلك المشروع وان هناك فئة غالية على قلوب الجميع بحاجة إلى الأخذ بيدها وتشجيعها وتقديم العون التدريبي والتثقيفي والطبي لها حتى تؤدي دورها في المجتمع بشكل فعّال مثلها مثل باقي الفئات .
وأضاف انه في بداية التأسيس بدأت الجمعية بعقد اجتماعات تهدف إلى تعارف ذوي الاحتياجات الخاصة بعضهم ببعض وتعريفهم بالجمعية والخدمات التي ستقوم بتقديمها لهم وقد بدأت هذه الاجتماعات من تاريخ 6/10/1430ه ، بعد ذلك تم تسمية الجمعية واخذ الإذن بذلك وقد تسميتها باسم ” جمعية الأمير مشعل بن عبدالله لذوي الاحتياجات الخاصة ” وقد حصلت الجمعية على الترخيص الرسمي لها بتاريخ 29/5/1432ه .
وبهذه المناسبة لابد أن نشكر الله سبحانه وتعالى أولاً ثم لأمير الإنسانية أمير الخير صاحب اليد الحانية الأمير مشعل بن عبدالله أمير المنطقة على وقفته مع الجمعية وموافقته على تأسيسها ودعمها ماديا ومعنويا ونوجه الشكر والتقدير أيضا إلى رجل الأعمال علي الحمرور رئيس الغرفة التجارية والأستاذ علي قميش امين الغرفة والاستاذ صالح آل قحاط مدير ادارة التدريب والتطوير بالغرفة والذين ابدوا استعدادهم على دعم الجمعية من خلال ما ستقدمة الغرفة من برامج ودورات تدريبية وتأهيلية لمنسوبي الجمعية .
الاستاذ حسين آل منصور مدير الجمعية
وتحدث الينا مدير الجمعية الأستاذ حسين علي آل منصور الذي فقال :
في البداية أشكر حضوركم الذي ينم عن إحساس بالمسئولية الاجتماعية تجاه ذوي الاحتياجات الخاصة حيث أنهم شريحة تستحق الوقوف بجانبهم ومساعدتهم حتى يتمكنوا من مساعدة أنفسهم .
وفي إجابته على سؤال حول الخدمات التي ستقوم الجمعية بتقديمها للمستفيدين قال آل منصور :
الخدمات كثيرة ومن أهمها تقديم خدمات التأهيل التي ستكون من أولويات العمل لدينا وذلك من خلال برامج ودورات خاصة ستقدم لهم بالمجان من خلال الغرفة التجارية وبعض المعاهد الخاصة التي تم مخاطبتهم رسميا بهذا الخصوص ولقينا تجاوب أثلج صدورنا من قبل أشخاص سيتم تكريمهم في حفل التدشين الذي لم يحدد تاريخه حتى الآن وهذا أقل واجب يمكن أن نقدمه لهم .
وأضاف : ستقوم الجمعية أيضاً بتأهيلهم نفسيا واجتماعيا وطبيا وذلك من خلال متابعتنا لكل صاحب إعاقة مع الجهة التي يتم توجيهه إليها سواء مستشفيات حكومية أو خاصة .
و ستقوم الجمعية كذلك بعمل ندوات ومحاضرات لتثقيف المجتمع بكيفية التعامل مع أصحاب الإعاقة لأن البعض وهم كثرة لايعرف معنى معاق ولا كيف طريقة حياته التي يعيشها ولا الضغوطات النفسية التي تواجهه من قبل بعض نظرات العطف أو الاسترحام أو الخوف من القرب كل هذه الأخطاء السلوكية سيتم معالجتها لأن صاحب الإعاقة في نهاية المطاف إنسان ابتلاه الله بإعاقة غيرت مسار حياته صحيا وليس عقليا فينطبق عليه نفس صفات هذا المجتمع.
وقال حسين آل منصور: أن هناك الكثير من الأنظمة والتشريعات التي سنتها الحكومة في صالح ذوي الإعاقة لتكفل لهم حياة كريمة وأقصى درجات الرعاية ستقوم الجمعية بعمل ورش عمل مع متخصصين من وزارة الشئون الاجتماعية لتوضيح كل هذه الأنظمة والتشريعات حتى يصبح على قدر كبير من الوعي بما يعود عليه بالنفع والفائدة .
وقال أن دور الجمعية يعتبر مكمل وعامل مساعد لجهات والقطاعات الحكومية لتوفير وتفعيل القرارات والتوصيات لذوي الإعاقة وتذليل الصعوبات التي تواجههم سنحاول إخراج من ابتلاه الله بإعاقة من دائرة الحزن واليأس والإحباط شعارنا الذي سنلتزم به كجمعية ( إعاقتي لم تهزم إرادتي ) .
وقال إننا سنكون عون بعد الله سبحانه وتعالى لذوي الاحتياجات الخاصة لكل مايطلبونه وما يريدونه فهم أمانة في رقابنا ونحن نشعر بفخر وسعادة لخدمة إخواننا وأحبتنا ذوي الاحتياجات الخاصة ونحمد الله الذي جعل لنا هذا الشرف العظيم لخدمة هذه الشريحة الغالية من المجتمع .
ورداً على سؤال لصحيفة نجران نيوز عن كيف سيكون الدعم لهذه الجمعية أجاب :
الجمعية جمعية خيرية تطوعية لاتتطلع للربحية وبالتالي لابد أن يقف معها الجميع والوقوف هنا نعني به كل من يستطيع تقديم خدمة أن يتقدم وينضم للجمعية كعضو متطوع مثلا وأيضاً نتطلع لتعاون رجال الأعمال بالمنطقة مع الجمعية ونتمنى أن يتواصلوا معنا وهناك أفكار أخرى سترى النور قريبا إن شاء الله تعالى والمجال مفتوح للجميع للتعاون فمن لدية فكرة أو مقترح من شأنه أن يساهم في تطور الجمعية فنحن نرحب به .
وعن مشاركة الجمعية في الأعمال التطوعية التي قاموا بها قال :
هناك عدة حملات وبرامج نقوم بها هذه الأيام والأيام القادمة بدأت بقيام أعضاء الجمعية بالتبرع بالدم الأسبوع الماضي وذلك بمستشفى الملك خالد وهناك مرحلة ثانية ستكون تحت مسمى ( مانسيناكم ) وهذه المرحلة سيقوم أعضاء الجمعية بزيارة لعدد من ذوي الاحتياجات الخاصة بمنازلهم والمرحلة الثالثة ستكون بعون الله تحت مسمى ( كلنا آذان صاغية ) .
وقدم الأستاذ حسين علي آل منصور شكره وتقديره لصاحب السمو أمير المنطقة الذي وقف معهم وساندهم في تأسيس هذه الجمعية التي تحمل اسمه حفظة الله ورعاة . كما قدم شكره وتقديره للمهندس صالح آل مريح رئيس نادي نجران الذي وافق على وضع شعار الجمعية على فانيلات لاعبي الفريق الأول أثناء مباراته مع فريق النصر وما سيقدمه أيضا النادي للجمعية في المباريات القادمة التي ستقام على ارض نادي نجران ومن شعاراتنا ( إعاقتي لاتهزم إرادتي ) .
مدير الجمعية اثناء حديثة لرئيس التحرير
وعن إجابته عن دور الإعلام في تقديم هذه الجمعية إلى المجتمع قال :
لاشك أن دور الإعلام مؤثر جداً ونتطلع إلى دور قوي ومشاركة منهم في المستقبل وسنتواصل معهم بإذن الله تعالى لإيماننا القوي بأهمية الإعلام ومشاركته لنا .
وعن الأهداف التي تنشدها هذه الجمعية قال الأستاذ حسين في إجابته على هذا التساؤل :
طبعاً الأهداف كثيرة والطموحات أكثر وسنعمل جاهدين على تقديم كل ما من شأنه المساهمه في تدريب وتأهيل منسوبي الجمعية وهناك خطوات سترى النور قريبا منها على سبيل المثال تشييد مجمع متخصص لتوفير الخدمات الشاملة للمعاق سواء علاجية أو تعليمية وتأهيلية وأيضا سنقوم بتقديم خدمات تثقيفية لأسر المعاقين وكذلك المشاركة في كل المناسبات المحلية والعالمية وتوفير بعض الأجهزة الطبية للمحتاجين من ذوي الاحتياجات الخاصة والعمل على استقطاب كفاءات متخصصة لتقديم الخدمات الطبية والتدريبية والتأهيلية .
عضو مجلس الادارة الاستاذ محمد بن راشد بن عفيشة
من جهة أخرى التقينا بعضو مجلس الإدارة الفعّال الأستاذ محمد بن راشد بن عفيشة آل منجم الذي قال في بداية حديثة أوجه الشكر والتقدير لصاحب الأيادي البيضاء ورجل العمل الخيري الأول صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز الذي يقدم الدعم والمساندة لأبنائه ذوي الاحتياجات الخاصة .
وقال آل عفيشة إن الجمعية قامت على أسس تطوعية وإنسانية ونحن نعمل جاهدين لتقديم أرقى الخدمات لمنسوبي الجمعية من ذوي الاحتياجات الخاصة حتى أننا نبحث عن كل من هو بحاجة إلى الخدمة ونحن نعمل كفريق واحد في محاولاتنا لإسعاد هذه الفئة الغالية على قلوبنا والتي تعتبر جزء لايتجزأ من المجتمع وندعو الجميع إلى التعاون معنا حتى نتمكن من تقديم أرقى الخدمات وتوفير كل ما يحتاجونه من مساندة ومؤازرة .
بعد ذلك التقينا بعدد من ذوي الاحتياجات الخاصة منهم حمد صالح وحمد مهدي الذين ابدوا سعادتهم بهذا المشروع الخيري وقدموا شكرهم وتقديرهم لصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله على موافقته على إقامة هذه الجمعية وأيضا شكروا القائمين على الجمعية على ما يقومون به من خدمات تجعلهم متفائلين بمستقبل مشرق .
وأيضاً التقينا بالعضو المؤسس علي مسعود المحامض الذي قال إن الجمعية تقوم بخدمات إنسانية وتطوعية وستقدم خدماتها لكافة المعاقين دون استثناء والمجال مفتوح للالتحاق بالجمعية كأعضاء متطوعين وإنني أدعو الجميع للتعاون معنا لتقديم خدمات تطوعية وإنسانية لفئة غالية على الجميع .
الاستاذ صالح آل قحاط مدير إدارة التدريب والتطوير وتوطين الوظائف بالغرفة التجارية الصناعية
من جهة أخرى وأثناء إجراء الحوار حضر إلى مقر الجمعية على طريق الملك عبدالله الأستاذ صالح آل قحاط مدير إدارة التدريب والتطوير وتوطين الوظائف بالغرفة التجارية الصناعية بمنطقة نجران الذي عرفنا فيما بعد أن حضوره جاء بناء على خطاب ودعوة وجهتها الجمعية للغرفة التجارية الصناعية .
وقد إصر مدير جمعية الأمير مشعل بن عبدالله لذوي الاحتياجات الخاصة الأستاذ حسين علي آل منصور على حضور صحيفة نجران نيوز الالكترونية الاجتماع الذي تم ببينه ويين مندوب الغرفة التجارية الصناعية .
جانب من الاجتماع الذي حضرة الزميل رئيس التحرير
وكان الاجتماع ايجابي جداً حيث حضر الأستاذ صالح آل قحاط ومعه بعض الخدمات التي ستقدمها الغرفة التجارية للجمعية مساهمة منها في تقديم يد العون والمساعدة لذوي الاحتياجات الخاصة حيث أبدى آل قحاط استعداد الغرفة لعمل التالي : ( المساعدة في إيجاد فرص وظيفية حسب كل حالة – تقديم برامج تدريبية يحصل بعدها المتدرب على شهادة معتمدة من الغرفة – استعداد الغرفة لتقديم خدمات اجتماعية تنطوي تحت المسؤولية الاجتماعية وهي عبارة عن برامج خاصة بهذه الفئة يحصلون من خلالها على قروض تمويلية لإنشاء المشاريع الخاصة بهم وتشمل هذه القروض الموظفين الحكوميين من ذوي الاحتياجات الخاص التي تقل رواتبهم عن 3000 ريال ) .
الزميل رئيس التحرير مع احد المستفيدين من خدمات الجمعية
هذا وقد أبدت إدارة الجمعية ومن حضر الاجتماع من ذوي الاحتياجات الخاصة سعادتهم وقدموا الشكر والتقدير لسعادة رئيس الغرفة التجارية الصناعية الأستاذ علي حمرور وأمين الجمعية الأستاذ علي قميش و مدير إدارة التدريب والتطوير وتوطين الوظائف بالغرفة التجارية الأستاذ صالح آل قحاط على هذه البادرة الطيبة والتي ليست غريبة عليهم .
صورة جماعية لمنسوبي الجمعية والزميل رئيس التحرير والاستاذ صالح آل قحاط
اشخاص ينهون اجراءات ومتطلبات انتسابهم بالجمعية
filemanager (7)

Leave a Comment

تبرع لبرامج الجمعية

205608010627779

44076521000100

تطبيق شمعة أمل

آخر الأخبار